تصفح وسم

نقد هندسي

مشاريع هندسية رياضية ضخمة للتباهي فقط … الاستدامة

يجب أن ندرك أن المشاريع الهندسية الضخمة لها آثار كبيرة وواضحة على مستوى الدولة. وآثارها  تقع على جوانب إجتماعية وإنسانية وتعليمية وترفيهية.

 ما هو الآثر الذي يتركه مشروع هندسي ؟

سؤال لم يعد بالسؤال السهل كما كان. أصبحت إجابة هذا السؤال علم بحد ذاته

ما مدى استفادة الناس أو المدينة أو الدولة من إنشاء هذه المشاريع الضخمة ؟

هل تستحق المبالغ الضخمة التي صرفت عليها وهل سيكون هناك مردود استثماري ؟

ما هي الآثار البيئية التي ستترتب على هذا المشروع ؟

ما هي آثار المشروع الناتجة من التمويل أو التخطيط أو البناء على المدى الطويل ؟

كل هذه أسئلة تندرج تحت علم تم تجاهله بشكل كبير ولكنه بدأ يثبت نجاحه بشكل كبير ؟

يطلق على هذا العلم مصطلح ” الاستدامة ” أو Legacy

لن أطيل عليكم في الشرح لهذا المصطلح وسأذكر مباشرة أهم الأمثلة على مستوى العالم لتطبيقات هذا العلم. وليس هناك أفضل من مشاريع الألعاب الأولمبية لكي يضرب  بها المثال في هذا المجال. وستكون طريقتي في هذا المقال صورية أكثر من أن تكون مقالية حيث سنشاهد صورة للمنشأة أثناء الألعاب وصورة لنفس المنشأة بعد الألعاب.

وسنقتصر المقال هنا على آخر ثلاثة مناسبات للألعاب الأولمبية :

أولاً : ألعاب الأولمبياد الصيفية – أثنيا 2004

opening8

واجهت أثنيا العديد من العقبات في التجهيزات الإنشائية للملاعب

كيف نفهم الحادث ؟ – مصفوفة وليام هادون للحوادث

 

إذا لم يكن الحادث محض صدفة كما ذكرنا في المقال السابق وإنما له أسباب تؤدي لحصوله. فما هي هذه الأسباب التئ تؤدي لحصول “الحادث” !!

قبل 40 سنة قام وليام هادون بتحليل مؤثرات الحادث المروري وتعامل معه بطريقة تشخيص الأطباء للأمراض.

فقسم مراحل الحادث إلى ثلاث مراحل وهي:

  1. ما قبل الحادث
  2. الحادث
  3. بعد الحادث

وتتداخل مع كل مرحلة من هذه المراحل ثلاثة محاور رئيسية وهي:

  1. الإنسان
  2. المركبة
  3. البيئة

وبذلك تتكون مصفوفة وليام هادون والتي تعطي نظرة واضحة لما يمكن أن يؤثر على الحادث ولما يمكن فعله لتخفيف أضرار الحادث.

William-Haddon

وسنطرح الآن الأسئلة في كل محور مذكور ومن المهم الإدراك أنه يمكن تقييم الوضع الحالي بناء على هذه النقاط وبذلك يمكن تحسين الطريق بناء النتائج

مفاهيم فكرية خاطئة حول حوادث المرور

أصبحت حوادث المرور أحد اهتمامات منظمة الصحة العالمية بعد أن شعرت بالعدد الهائل للقتلى والمصابون في حوادث وأنها من العشر الأسباب الأولى للموت في العالم. فأصدرت تقرير في عام 2004 يدرس حوادث المرور بشكل تفصيلي ويقدم حلول واستراتيجات جاهزة للدول لتطبيقها مباشرة.

وقد بدأت هذا التقرير بأهم المفاهيم الخاطئة حول حوادث المرور والتي سنستعرضها هنا:

1- الحادث ليس حادث

أحد أسباب فهمنا خأطئ للحادث المروري هو المسمى نفسه “حادث” والذي يوحي بأنه حصل بمحظ الصدفة وأنه لم يكن هناك شئ لمنعه، وهذا مفهموم خاطئ بشكل كبير ويجب تتغيره.

فأصبح لدينا القدرة على توقع الحوادث بشكل كبير وتوقع أسبابها وذلك سيساعد في خفض حصول أسباب الحوادث.

الإحصائيات المرورية ستساعد كثيرا في فهم الحوادث المرورية ومعرفة أسبابها ولكن للآسف طريقة جمع هذه المعلومات والتواصل بين الجهات الحكومية .هي مشكلة عالمية وتحتاج لحلول لكي ندرك كيف ومتى وأين تحصل الحوادث المرورية

2- المسؤولية المشتركة

يعتقد الكثير أن سلامة الطرق هي مسؤولية جهة واحدة وهي

ارتفاعات المباني حول الحرم

سلسلة تغريدات عن ارتفاع المباني حول الحرم

تابعونا على  @ksa_projects

 1. يسعدني متابعتكم ومشاركتكم لي في هذا الهاشتاق #مباني_الحرم

 2. عدة دول تضع نظام لارتفاعات المباني وذلك لأسباب هندسية و معمارية و جمالية فتجد التناسق في شكل المدينة والتناسق في خدماتها #مباني_الحرم

 3. المنطقة ذات الارتفاعات العالية تتطلب تصميم للمنطقة المحيطة بشكل مختلف للمنطقة ذات الارتفاعات المنخفضة من ناحية توزيع الخدمات #مباني_الحرم

 4. من أهم الأسباب لوضع حد أعلى للمباني هو وجود معلم تاريخي أو ديني في المدينة وذلك احتراما للمعلم أو لعدم حجب رؤية المعلم #مباني_الحرم

 5. دول كثير لا تسمح بارتفاع المباني بالقرب من المطارات وذلك لأسباب أمنية ولانسيابية حركة الطائرات #مباني_الحرم

 6. في مدينة روسية لا يرتفع مبنى أعلى من قصر Winter Palace وهو قصر قياصرة روسيا من عام 1732 إلى عام 1917#مباني_الحرم

 Place

7. في بالي إندونيسيا لا يسمح بأن يرتفع مبنى أعلى من