الهندسة القيمية …هل هي علم يسحتق الإشادة

بدأ هذا العلم في منتصف القرن الماضي وبالتحديد في بدايات 1940 على يد أحد موظفي جنرال إليكتريك وهو المهندس لورنس ميلز.  كانت شركة جنرال إليكتريك تواجه صعوبة في توريد مواد مهمة لمنتجاتها خلال الحرب العالمية الثانية.

حينها أدرك  م.لورنس أنه لن يستطيع النجاح إلا إذا تمت إدارة القيمة بطريقة أكثر تنظيمية وذلك سيعطها عنصر منافسة أقوى في السوق. وبدأ المهندس بفكرة “تحليل العمليات”  واستمر في إبداعه حتى قام بتوسيع الفكرة لتكون مثل العملية المنظمة لدراسة القيمة وأسمها “تحليل القيمة”.

كانت هذه هي البداية البسيطة لهذا العلم وهي مواجهة القصور في المخزون والتوفير المالي ، ولكن مع مرور الزمن أصبح يستخدم لأهداف أكبر ومنها صياغة القرارات الاستراتيجية وتحسين التواصل والتواصل للقرارات تناسب جميع الأطراف وأيضاً تحديد الأولويات للمشاريع.

ما هي القيمة وما هي الهنسة القيمية ؟

التعريف العلمي للقيمة هو :

Value is defined as a fair return or equivalent in goods, services, or money for something exchanged

القيمة هي عائد عادل من البضائع أو الخدمات أو المال مقابل استبداله بشئ آخر.

أما التعريف العلمي للهندسة القيمية فهو :

Value management is a structured, organized team approach to identifying the functions of a project, product, or service with recognized techniques and providing the necessary functions to meet the required performance at the lowest overall cost. SAVE International 2001.

إدارة القيمة  أو الهندسة القيمية هي خطة مبنية ومنظمة للتعرف على وظائف المشروع أو المنتج أو الخدمة عن طريق تقنيات علمية وبذلك توفر الوظائف الضرورية للوصول للهدف المطلوب بأقل تكلفة إجمالية.

هل هي مفيدة ؟

لا نستغرب هذا السؤال فعندما تتصفح مواقع الجهات الحكومية الغربية التى تقوم بمثل هذه الدراسات ستجد أن الكثير منها يحاول إظهار فائدة هذا العلم وذلك لأن هناك الكثييرين من المتسألين عن فائدته ، فلسنا الوحيدين في تساؤلاتنا.

هناك فوائد كثيرة للهندسة القيمية ومنها : توفير المال و تقليل المخاطر و تحسين الإداء و تحسين التصميم و تعاون أفضل…وغيرها من الفوائد.

قد يذكر البعض بأن العلم بمجمله غير مفيد وليس بعلم يستحق الإشادة وهو نفس الشعور الذي راودني عند بداية القراءة في الهندسة القيمية ودراستها حيث درست المادة تحت إشراف الرئيس السابق لجمعية الهندسة القيمية في بريطانيا. وقد أتفق مع البعض بأنه لا يصح أن يطلق عليها “علم” وإنما هي عملية إدارية منظمة تستخدم فيها عدة أدوات إدارية …نعم قد تكون هذه الأدوات معلومة في علم الإدارة ولكن صياغة هذه الأدوات معاً وتقسيمها كمراحل في التحليل تجعل منها عملية منتجة لا يوجد لها مثيل.

وربما الذي واجه البعض هو التطبيق الغير صحيح في الأدوات أو المراحل أو عدم كفاءة مدير الدراسة الهندسية أو عدم الإعداد الكافي لها قبل بدء الدراسة أو غيرها من الأسباب.

هل التصميم الجيد لا يحتاج إلى دراسة هندسة قيمية ؟

ربما ، قد تتم دراسة للمشروع ويتم إنشاء بعض التغييرات أو عدم تغيير شئ وذلك لجودة التصميم، ولكن من الذي يضمن لك أن هذا التصميم هو الأفضل للمشروع لجميع الأطراف بدون دراسة هندسة قيمية. لا يستطيع أحد أن يضمن لك ذلك ، نعم قد يعتقد البعض أنه الأفضل في وجهة نظره الهندسية أو الإدارية أو أي كانت.

لكن بدون مشاركة جميع الأطراف المتأثرين بالمشروع في طرح آرائهم لن تستطيع أن تضمن الأفضلية للمشروع. وهذا ما تقوم به الهندسة القيمية حيث أن أحد أسباب نجاح الدراسة هو اختيار أفراد فريق الدراسة بعناية والاكتفاء بالعدد المناسب. الفريق يتكون من أغلب الجهات المتأثرة بالمشروع مثل المصمم و المقاول و الاستشاري و المالك وربما جهات حكومية أو جمعيات مدنية أو بلديات وقد يشمل أيضا المجتمع الساكن حول منطقة المشروع. كل هؤلاء الأطراف قد يتم اختيار شخص أو شخصين من كل طرف ليشارك برأي الجهة المنسوب إليها. أو قد يكتفي مدير الورشة بأخذ آرائهم عن طريق مقابلات أو استبيانات قبل بدء الدراسة. وهذا يدلنا على أهمية مرحلة جمع المعلومات قبل بدء الدراسة والتى هي مسؤولية مدير الدراسة.

مرة آخرى، هل هي مفيدة ؟

إذا اعتبرنا أن دراسات الهندسة القيمية تقام بشكل ممتاز وجيد. فهل هي موفرة للمال والوقت أم مضيعة لكلايهما. نعم ، ربما يكون المنظور المالي هو أفضل المقاييس لمعرفة فائدة مثل هذه الدراسات. ولذلك بحثت في النت عن جهات تدرس فائدة الهندسة القيمية من ناحية مالية. فوجدت ضالتي في موقع وزارة المواصلات الإمريكية حيث يتحدث بالتفصيل عن هذا الإشكال، وسأرفق لكم هنا جدول يبين آثر الهندسة القيمية في مشاريع وزارة المواصلات الإمريكية من ناحية مالية.

ملخص للتوفير المالي الناتج من دراسات الهندسة القيمية السابقة

2010

2009

2008

2007

2006

عدد دراسات الهندسة القيمية

402

427

388

316

251

التكاليف المالية للدراسة + التكاليف الإدارية

$13.6 M

$17.08 M

$12.47 M

$12.54 M

$8.15 M

تكلفة إنشاء المشاريع المتوقعة للمشاريع المدروسة

$34.2 B

$29.16 B

$29.93 B

$24.81 B

$21.53 B

مجموع عدد التعديلات المقترحة

3049

3297

3022

2861

1924

القيمة المالية التوفيرية للتعديلات المقترحة

$4.35 B

$4.16 B

$6.58 B

$4.60 B

$3.06 B

عدد التعديلات التى طبقت من التعديلات المقترحة

1315

1460

1323

1233

996

القيمة المالية التوفيرية للتعديلات المطبقة

$1.98 B

$1.70 B

$2.53 B

$1.97 B

$1.78 B

العائد الربحي

146:1

99:1

203:1

157:1

219:1

لو نظرنا إلى عام 2010 سنجد أن تطبيق الهندسة القيمية كلف الدولة 13.6 مليون دولار في حين وفرت على الدولة 1.98 مليار دولار وبمعنى آخر فأن كل دولار صرفته الحكومة الإمريكية عاد عليه بتوفير 146 دولار. وهذا مما لا يجعل مجال للشك بأن الهندسة القيمية لها أهمية عالية ودور ممتاز لو طبقت بالشكل الصحيح.

ما هي أسباب نجاح دراسة الهندسة القيمية؟

هناك دراسات بحثية عديدة في أسباب نجاح دراسة الهندسة القيمية ومن أهم هذه الدراسات تقرير بعنوان

The Value Management Benchmark: Researchresults of an international benchmarking study.

وهي دراسة بحثية تقارن وتدرس طرق تطبيق الهندسة القيمية ومن ثم ترشح طريقة من هذه الطرق. وهو تقرير مفصل وموجز ويشرح العديد من الأدوات الإدارية المستخدمة في الهندسة القيمية. وهو تقرير رائع لمن أراد التوسع.

تذكر هذه الدراسة عشرة أسباب لنجاح دراسة الهندسة القيمية وسأذكرها باختصار:

  1. فريق منوع التخصصات والمهارات المناسبة
  2. مهارات مدير  الدراسة
  3. خطة منظمة للدراسة
  4. مقدار مناسب من المعرفة عن الهندسة القيمية لدى المشاركين
  5. حضور أصحاب القرر خلال الورشة
  6. قدرة المشاركين على تحقيق نتائج الدراسة
  7. التحضير قبل بدء الورش
  8. جودة استخدام تحليل العمليات
  9. دعم المشاركين والإدارة العليا لنتائج الدراسة
  10. وضع خطة لتطبيق النتائج

ولمن أراد الاستزادة لكي لايظل هذا الفن مجهولاً ومغبون حقه فقد وضعت بعض الراوبط في نهاية المقال.

أتمنى أن تشاركني رأيك هنا أو في توتير…تحياتي

المراجع :

  1. جمعية الهندسة القيمية بإمريكا SAVE International
  2. وزارة المواصلات الإمريكية
  3. The Value Management Benchmark: Researchresults of an international benchmarking study.

للاستزادة :

  1. جمعية الهندسة القيمية ببريطانيا
  2. دليل الهندسة القيمية من جمعية الهندسة القيمية بإمريكا
  3. أمثلة وقصص ناجحة لدراسات في الهندسة القيمية لوزارة المواصلات في كندا 
  4. دراسة آخرى تبحث في أسباب نجاح الهندسة القيمية وهي بعنوان  Critical success factors for value management studies in construction
  5. كتاب إدارة القيمة للدكتور عبدالعزيز اليوسيفي وهناك بعض المقتطفات في موقعه الإلكتروني.
  6. دليل للهندسة القيمية من CIRIA وهي مؤسسة بحثية في القطاع الهندسي

شارك :

المزيد

نبذة عن الكاتب

مهندس مدني تخرجت من جامعة الملك فهد وحصلت على ماجستير إدارة المشاريع الهندسية من جامعة ليدز ببريطانيا. أعمل في القطاع الخاص وأعيش في جدة وقد دخلت العقد الثالث من عمري

مقالات ذات صلة

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.